MadaKinG


كافية عائلة الكينج يرحب بالسادة الزوار ويدعوكم للانضمام إلينا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
(( اهلاً وسهلاً بكمــ فى منتدى عائلهـ الكينجـ ونتمنى انـ ينــالـ المنتدى إعجابكمــ جميعــاً )) مع تحيات:بـابـا مـادا (*_*) ماما يـقين         تصميمـMando  

شاطر | 
 

  ¤©§][§©¤][ اسعد ليالى العمر ][¤©§][§©¤ ( ليله الدخله)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
7ayat-2alby
عضو رومانسى
عضو رومانسى
avatar

انثى مواضيعى وردودى : 260
بــرجى : السرطان
اتـولـــدت يـوم : 22/07/1985
سجلـت يـوم : 24/06/2010
عـمــــرى : 33
عـمـلى : لا اعمل

مُساهمةموضوع: ¤©§][§©¤][ اسعد ليالى العمر ][¤©§][§©¤ ( ليله الدخله)   الإثنين سبتمبر 20, 2010 7:54 am






ماهى ليله الدخله





هي ليلة تعددت أسمائها، فهي: ليلة العمر، وهي ليلة الزفاف، وهي ليلة البناء، وهي
الليلة الموعودة وهي .. وهي .. يتشوق إليها العريس والعروس، ويتقدمان نحوها بمزيج
من السعادة والدهشة والخوف والقلق والتوتر، ومع كل هذا خلفية كل واحد منهما
وأفكاره عن تلك الليلة وما يحدث فيها.. كل قد استمدها من حياته الحافلة بما سمع
وما تناقلته الألسنة، وبما أسرّ به الأصدقاء، وبما باحت به بعض الكتب المتاحة، ثم
بالخيال الخاص وطبيعة شخصية كل منهما في مواجهة الأمور،.. أشياء كثيرة بعضها
إيجابي وأكثرها سلبي تسهم في صناعة تلك اللحظة، وما يمر فيها من مشاعر وما
يكتنفها من أحداث.



سندخل في الموضوع مباشرة وهو: كيف نصل إلى ليلة زفاف سعيدة وناجحة؟ وكيف
نتقي حدوث الفشل؟ أو قل كيف نعد العروسين لاستقبال هذه الليلة؟ وذلك بخصوص
المسألة الجنسية على وجه التحديد،

ليلة عادية



أول شيء يجب أن يعلمه العريس والعروس أن هذه الليلة بالرغم مما حولها من هالة
وتضخيم لأحداثها هي ليلة عادية جدًا، كل ما زاد عليها أنكما قد أغلق عليكما
باب واحد، ولكن لم يتغير شيء في المسألة أكثر من ذلك، فلا أنت قد تحولت إلى
وحش كاسر، ولا هي تنتظر منك أن تفعل المستحيل.. إن كلاكما يجب أن يهدأ هو
أولاً ويهدئ الطرف الآخر..


وأهم نقطة في هذا الهدوء أننا لسنا بصدد معركة حربية أو موقعة مصيرية يجب إنجازها
في هذه الليلة، خاصة وأنه في كثير من أجزاء وطننا العربي ما زالت هناك العادة
الجاهلية لرؤية الفراش أو الغطاء وقد تلوث بالدماء دلالة الشرف والعفة..! مما يضغط
على أعصاب الزوجين في ضرورة إنجاز المهمة وإلا حدثت الفضيحة، وتحدث الناس عن
فشلهما الذريع..يجب أن يفهم العروسان أننا بصدد لقاء طبيعي بين زوجين متحابين، إذا تركا الأم
لمشاعرهما الطبيعية، ولتتابع الأحداث دون أي توتر أو تكلف فإن النتيجةالطبيعية المؤكدة هي تمام اللقاء بحب دون الانشغال بالنصر أو الهزيمة فيمايبدو كمعركة حربية




المعرفة العلمية


ويجب أن يتعلم الشاب التركيب التشريحي لأعضاء المرأة التناسلية، وذلك لأن غياب
هذه المسألة يؤدي لعدم إدراكه ماذا يفعل وكيف وأين؟ وهي شكوى متكررة من كثير
من الناس الذين فشلوا في أول يوم وهي أنهم لا يعرفون المكان الصحيح للجماعلعدم درايتهم بالصفة التشريحية حيث إنه في الغالب يذهب إلى مكان خاطئفيلقى مقاومة، وتشعر الزوجة بآلام شديدة لا علاقة لها بالعملية الجنسية
ذاتها، ولكن بالخطأ في الممارسة نفسها.
ويرتبط بذلك أن يعرف الطرفان الوظائف الفسيولوجية لأعضائه وأعضاء الطرف
الآخر؛ حيث يجهل كثير من الشباب ماهية الدورة الشهرية، وأسباب حدوثها، وفترة
الإخصاب والتبويض... وكذلك الفتاة لا بد أن تعلم ما هو الانتصاب والقذف وكيف ومتى يحدث، وهذا
يحتاج في فترة ما قبل الزفاف لقراءة علمية أو سؤال طبيب متخصص. وهي أمور مهمة جدًا لحدوث حياة جنسية ناجحة.

لا آلام


وفي هذه النقطة نؤكد للبنت أنه لا ألم ولا نزيف بالشكل الشائع في الثقافةالمتداولة؛ لأن مسألة الألم والنزيف أكثر ما يقلق البنات في هذه الليلة..سواء لأنها سمعت ذلك من زميلاتها اللاتي سبقنها في هذا المضمار، ويردن أنيضفين جوًّا من الإثارة على أحداث الليلة فتتحدث عن الألم الذي شعرت به،والدماء التي نزفت بغزارة و.....
والمسكينة الجديدة ترتعد فزعًا، وهي لا تعلم أن صاحبتها تبالغ وتختلق، أوتكون الوقائع التي حدثت لبعض جاراتها أو مثيلاتها لا يقاس عليها؛ حيث تكونهناك أسباب مرضية غير طبيعية هي التي أدت إلى حدوث النزيف الحاد أو الألمغير المحتمل
.. أما في الحالات الطبيعية فلا ألم ولا نزيف.
وموضوع النزيف من الأمور التي يجب أن يفهمها العريس حيث إن كثيرًا منالشبان يتخيل مسألة فض البكارة.. مذبحة بشرية ينتج عنها دماء كثيرة وينتظرصاحبنا الدم أو يبحث عنه فلا يجد؛ فتثور ثائرته أو على الأقل تثور شكوكه!!وهنا يجب أن يتعلم الشاب ماهية غشاء البكارة؟ وما معنى الفض؟ وما كميةالدم المتوقعة؟ وكيف يكون شكلها؟
فلا بد أن يعلم أنه غشاء رقيق يتغذى ببعض الشعيرات الدموية، وأن عمليةالفض تؤدي إلى تمزق هذا الغشاء مع تمزق بعض هذه الشعيرات الدموية الدقيقةوعليه تكون كمية الدماء المتوقعة نقطة أو نقطتين، فإذا أضيفت إليهاالإفرازات
الطبيعية التي تفرزها المرأة فإن الناتج في أغلب الحالات هو بقعة منالإفرازات تتلون بلون وردي خفيف قد يحتاج إلى جهد لرؤيته إذا لم يكن لونالفرش أبيض.

المداعبة



نطلب من العريس عدم التعجل في هذه الليلة خاصة، وبصورة عامة وأن هناكمرحلة مهمة يغفلها كثير من الشباب في علاقتهم الجنسية وتؤدي إلى الفشل،وهي عملية التهيئة النفسية والجسمية قبل الشروع في العملية الجنسيةالكاملة، وهي ما
نسميه "بالمداعبة" سواء اللفظية أو الحسية، وأنها يجب أن تأخذ وقتهاالكافي دون نقص أو زيادة، لأن النقص: يجعل المرأة غير مهيأة لعمليةالجماع، وهذا خاصة في أيام الزواج الأولى حيث لم تتعود المرأة بعد علىالممارسة الجنسية، وتغلب عليها مشاعر التوتر والاضطراب، وربما الخجل أوالألم أكثر من الاستمتاع والإثارة ولكن بعد فترة
تعتاد الأمر وتبدأ في الاستمتاع به.
ولذلك لم يغفل القرآن الكريم هذه العلاقة فيقول الله تعالى: "نِسَآؤُكُمْحَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْلأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُوَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ" البقرة:223. ويقول الرسول - صلى الله عليهوسلم" لا يقعن أحدكم على امرأته كما
تقع البهيمة وليكن بينهما رسول: قيل وما الرسول؟ قال: "القُبلة والكلام"،وقال:ثلاث من العجز في الرجل وذكر منها أن يقارب الرجل زوجته فيصيبها قبلأن يحدِّثها ويؤانسها فيقضي حاجته منها قبل أن تقضي حاجتها منه- جزء منالحديث السابق -.

وضعية الجماع



كثير من أمور الليلة الأولى تحتاج للسؤال وطلب المعرفة السليمة والبعضيلجأ إلى وضع وسادة تحت ظهر الزوجة لتسهيل عملية الفض والجماع وهي مسألةغير طبيعية تجعل الزوجة في وضع غير طبيعي مما يجعلها تتوتر وتشعر
بحدوث شيء غريب يستدعي ترتيبات خاصة.. بل إن هذا الوضع قد يسبب لها آلامًافيزداد التوتر، ويترسخ في ذهنها، وتستدعي ذكريات الألم التي سمعتها مما قديجعلها في رد فعل غير إرادي للمقاومة، ومن ثم تفقد التهيئة النفسية التيحدثت لها، لذا فالوضع الطبيعي التلقائي بدون تكلف يصل إلى النتيجةالمرجوة... ويفضل وضعية الزوجة أسفل على ظهرها مع فتح الساقين والإيلاجوالزوج فوق مع ضرورة الترطيب المهبلي الكافي بعد فترة مداعبة وملاطفةلفترة طويلة كي يستطيع الزوج إيلاج القضيب بلا آلام. لا ينصح الهجوم منأول لحظة أو أثناء تقلصات العروس العضلية العصبية لأن ذلك يساعد على تهتكالمهبل والنزيف الشديد. ينصح الهدوء والرقة واللطف والتودد والمداعبة.
وأيضًا هناك اعتقاد خاطئ لدى كثير من المتدينين عن كراهة النظر إلى عضو الم
وهذا الرأي رفضه كثير من العلماء، منهم الشيخ الغزالي -عليه رحمة الله-الذي ذكر أن حدوث العلاقة الزوجية يستدعي النظر فلا يعقل أن تتم بغيره.إنهذه النقاط التي ذكرتها يفضل أن يتدارسها الزوجان سويًا قبل الزفاف بأسبوعأو أسبوعين ويتحاورا فيها ويتفاهما بصددها حتى يصلا إلى فهم مشترك حتى إذاولا داعى للحرج من أن يسألا متخصص حتى يصلا سويًا إلى تصور
لهذه الليلة، وما يحدث فيها دون مشاكل.
ونختصر ما قلناه في كلمات قليلة:
اللقاء الطبيعي..
لا ألم ولا نزيف ولا أوضاع خاصة.
التهيئة والمداعبة..
الفهم لتركيب ووظيفة الأعضاء..
الرفق والحب..



نصيحة




عليك ايها العريس ان تقترب من عروستك ليلة الدخلة كإنسان لا كحيوان -كلمها - قبلها - جاملها - داعبها - لاطفها - مازحها - طمئنها - لا تخيفهابالممارسة من أول لحظة - فالمرأة كائن عاطفي تتأثر بالكلمة الحلوة،المداعبة اللطيفة القبلات الرقيقة وهي ليست كائن جنسي تحب الغزو والعنفوالإختراق من أول لحظة هذا السلوك الحيواني يخيفها ويرعبها ويعقدهاويجعلها تكره الجنس ..

وهي بالأساس ستكون خائفة مما سمعته من أهوال ليلة الدخلة من صديقاتها منالتخريف من أفتضاض غشاء البكارة - مما يجعلها ترتعش خوفا ترتعد رعبا ممايوترها ويجعلها تتقلص مهبلها عضليا لا إراديا مما يصعب مهمتك في أول ليلةوقد تستمر الصعوبات لأسابيع وشهور عليك بأن تكون أنسانا لطيفا لبقا شاعرياكي تفتح لك عروستك أبواب الحياة والمتعة الزوجية الدائمة منذ الليلةالاولى او التي تليها..

ولا تنسَ الدعاء وذكر الله. فإن من هدي النبي - صلى الله عليه وسلم- في هذه الليلة
أن يبدأ الزوج بالدعاء فيضع يده على رأس زوجته ويقول (اللهم إني أسألك من خيرها
ومن خير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلت عليه) رواه أبو داود
وابن ماجه، ثم يصلي بها ركعتين، وهذا يجعل الطمأنينة والهدوء يسود جو هذه الليلة.









تحياتي حيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه




.•:*¨`*:•. .. حيــــــــــــــــــــــــاه .. .•:*¨`*:•.














عدل سابقا من قبل 7ayat-2alby في الإثنين سبتمبر 27, 2010 3:01 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mama_yaqien
يقين
يقين
avatar

انثى مواضيعى وردودى : 783
بــرجى : العذراء
اتـولـــدت يـوم : 01/09/1975
سجلـت يـوم : 19/12/2009
عـمــــرى : 43
عـمـلى : ربه منزل

بطاقة الشخصية
مبروك: 10

مُساهمةموضوع: رد: ¤©§][§©¤][ اسعد ليالى العمر ][¤©§][§©¤ ( ليله الدخله)   الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 8:53 am

بصى حبيبه قلبى
اولا بحييكى على موضوعك واختيار الالفاظ المعقوله اللى نقدر نقراها
ومتجرحش حد ولا تخدش حياء اى بنت
بس والله والله والله الموضوع سهل جدا
ومش محتاج تعقيد من اللى البنات فيه ده
لدرجه ان العروسة بتنسى فرحتها ومبتتمتعش بيوم فرحها
عشان بتفضل تفكر فى الليله دى
هى بتفكر ازاى وهعمل كده ازاى
وهيتقفل عليا انا وراجل غريب ازاى
طبعا ده نتيجه تأثير التربيه عليها
هى مظلومه طول الوقت
ده عيب وده غلط وده حرام
طول الوقت محسسنها ان العلاقه الزوجيه امر مرعب
والله انا اعرف واحده عندها اربع شباب وبنت
خوفتهم من صغرهم عشان ميضروش اختهم وقالتلهم
اللى هيجى جمبها ولا حتى ينام على سريرها ممكن تموت
ودلوقتى الاطفال كبرت وكبرت دماغهم وفهمو كل حاجه تفتكرى ده هيولد عندهم ايه؟؟؟
كبــــــــــــت
طبعا والكبت ده ممكن يأثر على علاقتهم الزوجيه ويعمل خلل فى حياتهم
المهم ياحياه انا هتابعك تانى عشان الكلام مش هيخلص مرة واحده
انا مبسوطة من طرح موضوع زى ده
ويارب البنات تفهم ان دىاحلى ليله فى عمرك
واسعد يوم فى حياتك
ولازم الشيطان يعكر عليكى فرحتك
اتمـــــــــتعى بلـــــــيلتك
وافرحى بعريسك وحبيبك
لان اليوم ده هو اللى هيحدد نجاح او فشل حياتك الزوجيه
باى باى بقا انا رغيت كتير هقوم شوية وجايه تانى






كل لحظة تجمعنا اليوم قد لا تتكرر غدا
فلنبقي الحب والأخوة ... رباط ود
لا يقطعه قولٌ قاسٍ أو ظن سيء أو استهتار جارح...


اللهم اشغلنى بما خلقتنى له ، ولا تشغلنى بما خلقته لى







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
¤©§][§©¤][ اسعد ليالى العمر ][¤©§][§©¤ ( ليله الدخله)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MadaKinG :: ¨°•√♥عــــــــــــالم الـــــــــمرأة♥√•° :: ¨°•√♥الدورة الذهبية للفتاة والزوجة المثالية ♥√•°-
انتقل الى: