MadaKinG


كافية عائلة الكينج يرحب بالسادة الزوار ويدعوكم للانضمام إلينا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
(( اهلاً وسهلاً بكمــ فى منتدى عائلهـ الكينجـ ونتمنى انـ ينــالـ المنتدى إعجابكمــ جميعــاً )) مع تحيات:بـابـا مـادا (*_*) ماما يـقين         تصميمـMando  

شاطر | 
 

 البقاء لله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mama_yaqien
يقين
يقين


انثى مواضيعى وردودى : 783
بــرجى : العذراء
اتـولـــدت يـوم : 01/09/1975
سجلـت يـوم : 19/12/2009
عـمــــرى : 41
عـمـلى : ربه منزل

بطاقة الشخصية
مبروك: 10

مُساهمةموضوع: البقاء لله    الأحد يونيو 27, 2010 9:26 am

البقاء لله :
الفصل1:
كبرت وكبروا وكبر كل شـيء..الا قلبها ما زال يسـع حبهم ويتسـع لحب ابنائهم
كبرت واصبحت ثقيلة بعد ان حملتهم جميعا..
اصبحت بطيئة وهى التى كانت تسـرع بهم واليهم..
اصبحت تتشـبس باطراف اصابعهم وهى التى كانوا يتشـبسـون باطراف ثوبها ..
لم تعد ســوى جسـد مفرود على سـطح الفراش .. لا تتحرك الا قليلا
ولم يعد يفرق نومها عن سـواه الا بصدر يعلو وينزل ببطيء
وكانها تهمس بانفاس لا تكاد تدخل الي صدرها الضيق الا وتعود لتسـرع بالخروج
حاولوا ان يردوا لها جميل واحد أو يدفعوا من دينها عندهم ولو القليل ..
ولكن .. وأه من لكن ...
تناوبوا لمرافقتها ... ورغم كثرتهم الا انهم كانوا قلة ... كثيرا ما يتاخرون..
رغم كثرتهم.. كثرة زوجاتهم وابنائهم .. الا انهم أمام رفقتها قلة ..
ورغم قوتهم وشـبابهم فهم أمام خدمتها ضعفاء.. وهى التى كانت وحدها.. تخدمهم
وأباهم ثم هم وأزواجهم وزوجاتهم ثم بعد الكل اولادهم .. أحفادها ...
لم تقصر ولم تتخاذل ... لم يمنعها مرض من
خدمتهم لم يمنعها سفر عن تجهيزهم وتأمين احتياجاتهم .. لم يمنعها نوم من
السـهر عليهم ولم يمنعها تقصيرهم احيانا من أغراقهم بحبها ولم يمنع جحودهم
احيانا من دعاءها لهم...عطاءها فى اتجاة واحد لا ينتظر الرد ولا الشـكر
ولا حتى الرضا سـوى من قلبها ومن خالقها ....

دون ان تشعر كانت تؤدى دورها كدودة القز
تغزل نعشـها ولا تفكر ان انتهاء اخر خيط حرير يسـد آخر منفذ للهواء يعنى
موتها... ولكن سـبحان الله ... تسعى جاهدة سـعيدة مبتسـمة دائما الى
تثبيتة بافضل جودة واشـد اخلاص وتفانى...

ولكن لكل أول آخر ولكل صعود هبوط ولكل أجل كتاب ...

الفصل 2:
رقدت رغما عنها ...رقدت رغما عنهم ايضا
رقدت بلا رجاء للقيام ها هى على سـرير فى احد المسـتشـفيات...موصولة
باجهزة لتراقب انفاسـها وتحصيها فى انتظار ان تعلن النهاية بصفارة تزفها
الى الجميع .. وليسـعد الفائز بفوزه .. وليبكى الخاسـر على خسـارته...

زارها كعادته وجلس بجوارها ممسـكا بيدها
...بعد ان همسـت له .. أمسك بيدى يا ابنى ...ايدى تهتز..تماسـا فى تيار من
حنان بالغ ســرى بين اليدين لا تعرف مصدره ومنتهاه..امسـك بيدها التى
طالما حملته وهننته ..كسـته وطببته .. سـقته وأطعمته... وضربته تاديبا
وترهيبا ولكن يا ليت تعود هذه الايام ...ضرب لم ينشـأ عن كره ولم يتسـبب
فى اى كره ...تنام هادئه وكانها تسـترجع عمرها وأعمارهم ...شـــريط ألاهى
لا يعلم خاتمته سـواه سـبحانه ...

يقرأ ما يحفظه من القرآن و كل فترة يتلو
الشـهادة ويرفع صوته قليلا لتسـمعه حتى يوحى لها ان ترددها دون ان يطلب
منها ذلك احتراما لمشـاعرها...


الفصل 3:
دخلت الممرضة فى الصباح فوجدته فى وضع النائم وما هو بنائم ...
صباح الخير .. قالتها هى بصوت هادىء وهى
تشـير لها بعدم أحداث صوت حتى لا توقظه ... فهو طوال الليل سـهران ممسكا
بيدها يقرأ القرآن بجوارها .. وطلبت منها تاجيل جلسـات العلاج لبعض الوقت
حتى تتركه يرتاح اطول مدة ممكنه .. وانشـغلت عنها لتكمل دعائها له
وتسـبيحها لخالقه ...




الفصل 4:
فى اتصال مع المستشفى ابلغوهم ... البقاء لله ...
اسـترجعوا "انا لله وانا اليه راجعون"
هذا ما كان ينتظرون سـماعه فى أى لحظه .. توجهوا كل فى اتجاه ...احدهم ذهب
ليفتح المدفن ويجهزه لاسـتقبالها ...

والاخر ذهب ليشـترى الكفن .. وثالثهم ذهب
ليجمع كبار العائلة واجتمعوا كلهم فى المسـتشـفى لينهوا الاجراءات ...
صعدوا الى غرفة أمهم ...وكانت المفاجاه والصدمة ...

نظرت اليهم مبتسـمه " اتركوه فهو لم ينم طوال الليل.. كمان شـويه يرتاح "
زهلوا وهم يسـمعون من الطبيب " لا
تحاولوا سـحب يده من يدها حتى لا تعرف فتصدم ... اتركوها حتى تذهب فى نوم
يمكن معها تخليص يده فى هدوء .."


ظلوا فى دهشـة بالغه ووجوم عظيم ينظرون محدقين ... شاخصة ابصارهم .. لا يرون و ايضا لا يســمعون .. ولا حول ولا قوة الا بالله ...
فى ذهول غير مصدقين ...أخاهم الاصغر ...الدموع تأبى ان تنزل غير مصدقه ..
متعلقة بالمقالى فى العيون ...
رغم انهم كانوا ينتظرون سـماع البقاء لله .. قانعون بأنه أمر الله ..
ولكن .. وأه من لكن ..

الفصل الخامس والاخير :
بقيت ممسـكه بيده وهى تدعو له ودفيء يدها يسـرى الى بروده يده محاوله احيائها .. حتى تسـاوت البرودتان ..
وكانها لأخر مرة تابى الا ان تظل تقوم بدورها كأم ..
مبتسـمه
راحت فى نوم عميق وما هو بنوم ولكن اليدان ما زالتا متشـابكتان فى حنان
ولكن فى تماســك وتراحم ... فى انتظار ان يحملا ســويا وكأن الشـهادة التى
كان ينطقها كانت له ولها ... " والبقاء لله "...[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



كل لحظة تجمعنا اليوم قد لا تتكرر غدا
فلنبقي الحب والأخوة ... رباط ود
لا يقطعه قولٌ قاسٍ أو ظن سيء أو استهتار جارح...


اللهم اشغلنى بما خلقتنى له ، ولا تشغلنى بما خلقته لى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عدل سابقا من قبل mama_yaqien في الأحد يونيو 27, 2010 9:29 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mama_yaqien
يقين
يقين


انثى مواضيعى وردودى : 783
بــرجى : العذراء
اتـولـــدت يـوم : 01/09/1975
سجلـت يـوم : 19/12/2009
عـمــــرى : 41
عـمـلى : ربه منزل

بطاقة الشخصية
مبروك: 10

مُساهمةموضوع: رد: البقاء لله    الأحد يونيو 27, 2010 9:27 am

صدق المثل القائل " أزى عيانكم ...
فيكون الرد .. سـليمنا مات "


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



كل لحظة تجمعنا اليوم قد لا تتكرر غدا
فلنبقي الحب والأخوة ... رباط ود
لا يقطعه قولٌ قاسٍ أو ظن سيء أو استهتار جارح...


اللهم اشغلنى بما خلقتنى له ، ولا تشغلنى بما خلقته لى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elgasos



ذكر مواضيعى وردودى : 864
بــرجى : الميزان
اتـولـــدت يـوم : 28/09/1989
سجلـت يـوم : 23/12/2009
عـمــــرى : 27
عـمـلى : شيف

بطاقة الشخصية
مبروك: 10

مُساهمةموضوع: رد: البقاء لله    الثلاثاء يونيو 29, 2010 11:36 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البقاء لله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MadaKinG :: ¨°•√♥منــــــــتدى الشـــــــعر والخــــواطــــــر♥√•° :: ¨°•√♥ركن القصص♥√•°-
انتقل الى: